.:: بنت المرزوقي::. .:: أيمن الشعباوي::. .:: تكريم النجم عبدالرحمن إبراهيم::.
شعار شعب الإمارات :: إمــاراتنا حبيبة .. قيــادتنا رشـــيدة .. كلنا خليـــفة وحكامـــنا وأوليـــاء العهود الكـــــرام ..
تابعونا عبر تويتر
الإهداءات

فعاليات المنتدى


العودة   |::..::| شعب الإمارات |::..::| > ۩۞۩ أسرة شعب الإمارات ۩۞۩ > °•| المواضيع المدارة والمكررة |•° > كأس آسيا 2007

-->
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2007, 06:09 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شعباوي
.:|[.. عضو VIP ..]|:.
 
الصورة الرمزية شعباوي
 
إحصائية العضو









شعباوي غير متواجد حالياً

مجموع الاوسمة 0


الرسالة الشخصية

وداعا يا سامره

MMS

افتراضي منتخبنا يسقط بثنائية أمام فيتنام وعمان تحرج أستراليا


 

منتخبنا يسقط بثنائية أمام فيتنام وعمان تحرج أستراليا


خسر منتخبنا الوطني ضربة البداية في كأس آسيا 2007 عندما سقط امام فيتنام صفر/2 في مباراة لم يقدم فيها “الأبيض” شيئاً يذكر ولم يشبه أبداً ذلك الفريق الذي فاز قبل اشهر بلقب “خليجي 18”. وجاء سقوط منتخبنا ليصعّب مهمته في مجموعته الثانية التي تضم ايضاً اليابان وقطر اللذين يلعبان اليوم.

وحقق المنتخب العماني الأفضل بتعادله مع استراليا أحد المرشحين لاحراز اللقب 1/،1 وفرض العماني منطقة طوال المباراة وظل فائزاً بهدف حتى آخر دقيقة عندما غافله تيم كاهيل بهدف أعطى “الكاتجارو” تعادلاً لم يستحقه أبدأ.




بداية غير موفقة لـ”الأبيض”

منتخبنا يسقط أمام فيتنام صفر/2 وقرارات خاطئة لميتسو




تعرض منتخبنا الوطني أمس لخسارة مؤلمة وقاسية من نظيره الفيتنامي صفر/2 في افتتاح مباريات المجموعة الثانية في نهائيات كأس آسيا 2007 التي تضم إلى جوار منتخبنا كلا من اليابان وقطر بالاضافة إلى فيتنام صاحبة الارض والجمهور. تطابقت آراء ووجهات نظر جميع النقاد والمحللين الرياضيين على عقم الطريقة التي أدى بها منتخبنا المباراة باعتماد المدرب ميتسو على مهاجم واحد فقط وسط “كماشة” الدفاع الفيتنامي، وكان يجب على منتخبنا أن يلعب بقوة هجومية أكبر،

متابعة: عصام هجو



طلعت نجم يحرمنا من ضربة جزاء وغياب الدور الهجومي على الاطراف


من السلبيات الأخرى اعتماد “الابيض” على التمريرات الطويلة إلى فيصل خليل أو اسماعيل مطر أحيانا مما سهل من مهمة الدفاع الفيتنامي الذي لم يواجه أي تنويع للعب أو الهجمات فقد كان واضحا منذ بداية المباراة أن منتخبنا يركز على بناء طلعاته الهجومية من العمق عن طريق اختراقات عبدالرحيم جمعة واسماعيل مطر أو الارسال الطويل للكرات من الدفاع إلى الهجوم مباشرة، وغاب دور صانع الالعاب تماما كما غاب الدور الهجومي للاعبي الاطراف يوسف جابر وحيدر ألوعلي ولاعبي الوسط الذين تمركزوا امامهم وهم محمد الشحي وأحمد دادا مما افقد الهجمة البيضاء هيبتها وخطورتها في الوقت الذي تميزت فيه الهجمة الفيتنامية بالسرعة في البناء والتحول.

ولعل الاهم من ذلك كله أن الطريقة التي لعب بها منتخبنا أمس اسهمت إلى حد كبير في منح المنتخب الفيتنامي الذي لم يسبق له التأهل إلى نهائيات كأس آسيا الا هذه المرة ليس عن طريق التصفيات بل ضمن التأهل عبر الاستضافة باعتبار فيتنام احدى الدول الاربع المستضيفة لنهائيات 2007.

ويمكن القول ان التراجع الدفاعي غير المبرر والاعتماد على المهارة الفردية منح المنتخب الفيتنامي الثقة حيث لعب صاحب الارض والجمهور بتوازن في بداية المباراة وتقريباً معظم فترات اللعب في الشوط الأول ولكنه عندما شعر بأن منتخبنا يتعامل معه بأكبر من حجمه كان من الطبيعي جداً أن يطمع في الوصول إلى شباك ماجد ناصر مرتين في الشوط الثاني من هجمتين مرتدتين سريعتين، وإذا عدنا إلى قصة الهدف الأول نجد أن اللاعب هيون تان الذي مرر الكرة إلى زميله في وسط الملعب تقدم بسرعة إلى الامام داخل الصندوق وانتظر التمريرة الطولية التي وصلته من وسط الملعب وسجل منها الهدف الأول أي ان اللاعب قطع مسافة أكثر من 30 ياردة من دون رقابة من أحد لاعبي الوسط أو خط الدفاع الذي يتحمل مسؤولية الهدفين لأنه كان يقف على خط مستقيم ليستفيد وسط وهجوم فيتنام من هذا الوضع.

وفوق هذا وذاك اتسم أداء لاعبي منتخبنا بالفوضى بعد الهدف الأول وكان هناك نوع من الاندفاع ولم يركز أحد في الالتزام بواجباته وازداد الحال سوءاً باشراك المدرب ميتسو لخالد درويش بعد الهدف الأول في الوقت الذي يمتلك فيه اللاعب سيف محمد لأنه كان يحتاج إلى لاعب سريع وقوي وليس إلى لاعب مهاري أو اشراك سعيد الكأس مع فيصل خليل في الخطوط الامامية وإعادة اسماعيل مطر كلاعب وسط وصانع العاب صريح.

ومن السلبيات الأخرى التي نأخذها على منتخبنا ركون لاعبي الطرفين الايمن والايسر يوسف جابر وحيدر ألو علي في المناطق الخلفية وتأخرهما في القيام بواجباتهما الهجومية بتبادل الادوار مع لاعبي الوسط أحمد دادا ومحمد الشحي مما جعل المنتخب الفيتنامي يلعب براحة.

وكان واضحا من طريقة المدرب ميتسو أنه سعى لخطف هدف في الشوط الأول ومن ثم اللجوء إلى إغلاق المنافذ أمام منتخب فيتنام وإذا سلمنا جدلاً بأن لكل منتخب خطة أو طريقة يتعامل بها في المباريات فلابد من وجود التكتيك المضاد واللجوء إلى حلول أخرى أهمها كيفية استعادة التوازن والعودة إلى اجواء المباراة بعد استقبال الشباك لهدف ولعل هذه أبرز عيوب خطة وطريقة “السيناريو” الواحد للمباراة والسؤال الذي يطرح نفسه ماذا يفعل اللاعبون في حال عدم سير المباراة على “السيناريو” المرسوم لهم.

ومازالت الفرصة مؤاتية لمنتخبنا لتعويض الخسارة من فيتنام أمام اليابان يوم الجمعة الموافق 13 يوليو/تموز وأمام قطر يوم 16 يوليو الجاري.

ومن خلال مشاهدتنا للمردود الذي قدمه اللاعبان الشابان أحمد دادا ومحمد الشحي في أول ظهور دولي رسمي لهما مع المنتخب الاول نتوقع عدم مشاركتهما في المباراة المقبلة كأساسيين وربما يستعين ميتسو بلاعبين آخرين امثال سيف محمد ونواف مبارك لشغل الجناحين الايمن والايسر.

وتقاسم المنتخبان السيطرة على مجريات المباراة، فكان منتخبنا افضل في الاول من دون ان ننجح في التسجيل، ومالت الافضلية لاصحاب الارض في الثاني وترجموا ذلك بهدفين كانا كافيين لانتزاع النقاط الثلاث.

ولعب الفيتناميون بروح قتالية امام نحو 35 الفا من مشجعيهم واعتمدوا على الهجمات المرتدة، فيما كانت فرصهم شبه نادرة على مرمى الحارس الاماراتي ماجد ناصر.

وسيطر منتخبنا على المجريات في الشوط الاول وحصل على عدد من الفرص بدأها الشحي بكرة صاروخية مرت إلى جانب القائم الايمن (12)، اتبعها عبد الرحيم جمعة بانطلاقة من الجهة اليسرى قبل ان يمرر كرة امام المرمى لكن الحارس الفيتنامي كان اسرع من خليل والتقطها في الوقت المناسب (18).

وكانت المحاولة الفيتنامية الوحيدة في الدقيقة عشرين عندما سدد تاي يين كرة مرت فوق العارضة.

وواصل الأبيض افضليته، وانبرى اسماعيل مطر لتنفيذ ركلة حرة على مشارف المنطقة فمسحت كرته القائم الايسر (27)، ثم قام فيصل خليل بمجهود فردي فتخطى المدافع الاخير قبل ان ينفرد بالمرمى ويسدد الكرة بيسراه لكن الحارس تدخل وحولها الى ركلة ركنية لم تثمر (29).

ولم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الاول اي فرص تذكر على المرميين.

وتحسن مستوى منتخب فيتنام كثيرا وزاد لاعبوه سرعتهم فوصلوا مرارا الى منطقتنا وكانوا الطرف الافضل رغم بعض المحاولات من حين الى آخر لمنتخب الامارات.

وارسل اسماعيل مطر كرة من ركلة ركنية امام المرمى حيث يوجد فيصل خليل الخالي من اي رقابة لكنه تابعها برأسه الى خارج الملعب (51)، ثم انقذ الحارس ماجد ناصر مرماه من هدف عندما ابعد على دفعتين كرة لتين آه (53).

ونفذ بشير سعيد ركلة حرة لكن الحارس تشونغ التقط كرته (54)، ثم انبرى فيصل خليل لواحدة فعلت كرته العارضة قليلا بعد ثلاث دقائق.

وافتتحت فيتنام التسجيل في الدقيقة 62 اثر دربكة امام المنطقة الاماراتية حيث وصلت الكرة الى ثانه فسددها قوية في الزاوية اليمنى لمرمى ماجد ناصر.

وكاد اصحاب الارض يضيفون هدفا ثانيا بعد هجمة منسقة وصلت الكرة على اثرها إلى أين فارسلها بسرعة صاروخية لكن ناصر ابعدها قبل ان تهز الزاوية اليمنى للمرمى (67).

ولم يتأخر الهدف الثاني وجاء بعد خمس دقائق فقط بعد ان كسر لي كوينغ فينه مصيدة التسلل التي نصبها الدفاع الاماراتي فانفرد بالمرمى وارسل الكرة من فوق الحارس.

وسبق الهدف الثاني خطأ ضد فيصل خليل عندما كان يتابع كرة مررها له خالد درويش من الجهة اليمنى حيث تعرض إلى شد واضح بقميصه داخل المنطقة لكن الحكم لم يحتسب شيئا.

وكانت الفرصة الاخيرة من ركلة حرة حولها اسماعيل مطر إلى فيصل خليل فاكملها برأسه فوق العارضة قبل النهاية بثلاث دقائق.

أدار المباراة الحكم اللبناني طلعت نجم ولم يكن موفقاً في بعض القرارات لاسيما بعدم احتسابه ضربة جزاء لمنتخبنا على الأقل، كما أن الهدف الفيتنامي الأول جاء بعد خطأ على أحد لاعبي منتخبنا في وسط الملعب، إلا أن ذلك لا يبرر الخسارة التي كانت مفاجأة بكل المقاييس.



السركال: توجد مشكلات تنظيمية




تحدث نائب رئيس الاتحاد الآسيوي رئيس اتحاد الكرة يوسف السركال عن المشكلات التنظيمية التي تعترض الدول الاربع المضيفة لنهائيات كأس آسيا الرابعة عشرة.

وتقام البطولة الآسيوية في اربع دول للمرة الاولى منذ انطلاقها وهي تايلاند وفيتنام وماليزيا واندونيسيا.

واكد السركال انه “يفضل الانتظار حتى نهاية البطولة حتي يتم التقييم بشكل جيد وصحيح”، مضيفا “هناك صعوبات واجهتها المنتخبات حتى على مستوى كأس العالم”.

وتابع “لا ألوم الاعلام العربي والخليجي خصوصا على الانتقادات التي وجهها الى منظمي البطولة بسبب الصعوبات الكثيرة التي صادفتهم، ولكن لا بد من الوضع في الاعتبار ان هناك فوارق كبيرة سواء في الجوانب المادية او الخبرة بين دول الخليج الاكثر ثراء والاكثر خبرة من بعض دول شرق القارة”.

واوضح ان الاتحاد الآسيوي ينظر بشكل عام للامر لكن الاتحادات الاهلية لا يهمها سوى فوز منتخباتها بالبطولات، وقال “كان من الصعب على دولة من الدول الاربع تحمل استضافة البطولة بمفردها، لذلك جاء قرار الاتحاد الآسيوي بإسناد البطولة الى اربع دول من اجل الاستفادة من الكثافة البشرية التي تتمتع بها فيتنام وتايلاند وماليزيا واندونيسيا”.

ومضى في هذا الصدد قائلا “اذا اردنا تطوير الكرة الآسيوية فلا بد من الاهتمام بالدول ذات الكثافة السكانية العالية مثل الصين والهند”.

وقلل السركال كثيرا “من مشاكل التنقل بين الدول الاربع لا سيما في الدور ربع النهائي”.

ونفى السركال ان يكون القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي قد صرح ان اقامة كأس آسيا 2007 في اربع دول كان خطأ لن يتكرر، معتبرا ان ابن همام أكد “انها المرة الاخيرة التي ستقام فيها البطولة في 4 دول، وهو تقييم مبدئي”.



اللقاء في سطور

المباراة: الامارات × فيتنام.

النتيجة: صفر/2.

الملعب: استاد مايدين (هانوين).

الحكم: طلعت نجم (لبنان).

الأهداف: هيونه ثانه (62) لي كونج فينه (72).

التشكيلتان:

مثل الامارات: ماجد ناصر - يوسف جابر - بشير سعيد - راشد عبدالرحمن - حيد الو علي - هلال سعيد (عامر مبارك) - عبدالرحيم جمعة - أحمد دادا (خالد درويش) - محمد الشحي - فيصل خليل - اسماعيل مطر.

مثل فيتنام: فونج نيان - هوانج - هيونه ثانه - لي كونج فينه - لي تاي - فان بين - ثان فو - لي فين - نيوجن فونج - فان تيم - ديونج سون.


مدرب “الأبيض” لايزال متفائلاً

ميتسو: خسارتنا لم تكن مفاجئة

رسالة فيتنام: علي نجم
رأى المدير الفني لمنتخبنا الوطني الفرنسي ميتسو خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب اللقاء ان هناك 3 أسباب للخسارة تتمثل الاولى في عدم استغلال الفرص التي سنحت للفريق في الشوط الاول وارتكاب بعض الاخطاء التي ادت الى اهتزاز شباكنا، الى جانب بعض قرارات حكم المباراة.
وقال ميتسو لم تكن خسارتنا امام فيتنام مفاجئة، فقد لعب المنافس بشكل جيد خلال المباريات الودية وسجل 8 أهداف، وتمكن بفضل الدعم الجماهيري الكبير الذي حظي به واستغلال الفرص امام مرمى ماجد ناصر من تسجيل هدفين.
وتابع قائلا لقد اهدرنا العديد من الفرص، وعندما تلعب امام جماهير غفيرة على ارض الخصم وتتأخر بالتسجيل يزداد الضغط على اللاعبين.
واعتبر ميتسو ان الحكم طلعت نجم حرم “الابيض” من ركلتي جزاء، مشيرا الى ان الخطأ الابرز الذي ارتكبه الفريق تمثل في السعي الحثيث لادراك التعادل سريعا عقب تسجيل فيتنام للهدف الاول.
وأضاف لم تكن مباراة ودية بل مواجهة رسمية، واتمنى ان يكون اللاعبون قد استفادوا منها خاصة أن الفريق شهد مشاركة 4 لاعبين من اللاعبين الصغار.
وشدد المدرب الفرنسي على ان فريقه لعب جيدا في الشوط الاول، لكنه لم يتمكن من استغلال الفرص التي سنحت له خلال المباراة.
ولدى سؤاله ان كانت الخسارة ستسهم في تقليص حظوظ الفريق بالتأهل الى الدور ربع النهائي، اجاب ميتسو قائلا لقد خسرنا المباراة الاولى في كأس الخليج امام عمان، وعاد الفريق بعدها ليفوز بمباراتين وينال بطاقة التأهل.
وتابع: أنا لست سعيدا بالنتيجة لكن لا بد من الاشارة الى بعض الايجابيات، علما أن المباراة كانت درسا ان الفريق الذي يؤمن بقدراته قادر على تحقيق الفوز وان كل شيء ممكن في كرة القدم.
وعن حكم المباراة قال ميتسو لا أحب التحدث عن حكم المباراة، لكني اعتقد ان الجماهير الفيتنامية لعبت دورا مؤثرا في الضغط على الحكم الذي كان يجب ان يمنح البطاقة الحمراء لاحد مدافعي الخصم في الشوط الاول. واستطرد قائلا ان خسارتنا ليست نهاية المطاف، فنحن فريق جيد لكننا لسنا بمستوى اليابان وكوريا الجنوبية.
وختم قائلا آمل ان يكون اللاعبون قد تعلموا واستفادوا من المباراة رغم الخسارة.
واعتبر المدير الفني النمساوي لمنتخب فيتنام الفرد ريدل ان الفريق الذي سجل الهدف الاول في اللقاء كسب النقاط الثلاث.
وقال لقد كانت مباراة مثيرة، وفي مثل هذه المباريات من يسجل الهدف الاول يخرج فائزا، وبالنسبة لنا فقد سجلنا هدفين وكان خروجنا من اللقاء بالنقاط الثلاث طبيعياً.
وشدد المدرب النمساوي على ان فريقه كان خارج دائرة الترشيحات قبل بداية المباراة، وكان المنافس الاماراتي المرشح الابرز للتأهل، لكن الفريق اظهر القدرة على اللعب امام المنافسين وتحقيق الانتصارات بفضل الروح القتالية العالية للاعبين.
ولم يتوان ريدل في التأكيد على ان فريقه استعد جيدا لهذه الدورة، وان كانت الجوانب النفسية مهمة في الرياضة لكنها لم تكن السبب الوحيد في فوزنا باللقاء امام الامارات.
وردا على سؤال، قال قد يكون المنتخب الفيتنامي فاز على تايلاند قبل 9 سنوات بالحظ، لكن بالنسبة الى اليوم فلا استطيع التحدث عن السبب الذي قادنا الى الانتصار.



الفوز الأول في تاريخ فيتنام
يعتبر فوز المنتخب الفيتنامي امس على منتخبنا هو الاول للفريق في تاريخ مشاركاته في بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم.
ولم تشارك فيتنام إلا في نسختي عامي 1956 و1960 وتلعب حاليا في البطولة بوصفها من المنظمين الاربعة اضافة الى اندونيسيا وماليزيا وتايلاند.
وكان المنتخب الفيتنامي الاولمبي حقق انجازا بوصوله الى الدور الثاني لتصفيات اولمبياد بكين 2008.

   

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2007, 03:55 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أحمد الشعباوي
عضو شرفي
 
الصورة الرمزية أحمد الشعباوي
 
إحصائية العضو









أحمد الشعباوي غير متواجد حالياً

مجموع الاوسمة 0


الرسالة الشخصية

اذكروني إذا كنت أستحق الذكرى

MMS

افتراضي


 

مشكووور أخوي

   

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2007, 04:00 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الياسم
عضو شرفي
 
الصورة الرمزية الياسم
 
إحصائية العضو









الياسم غير متواجد حالياً

مجموع الاوسمة 0


الرسالة الشخصية

سبحــ ـان الله وبحمـ ـده سبحــ ـان الله العظيـ ـم

MMS

افتراضي


 

هاردلك لمنتخبنا

اعتقد المنتخب العماني فرط في نقاط المباراة

ع العموم بالتوفيق للابيض

تسلم اخوي ع النقل











التوقيع

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2007, 05:18 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شعبا 10 وي
₪ عضو خبير ₪
 
الصورة الرمزية شعبا 10 وي
 
إحصائية العضو









شعبا 10 وي غير متواجد حالياً

مجموع الاوسمة 0


الرسالة الشخصية

الوقت من ذهب فلا تضيعوه

MMS

افتراضي


 

مشكووور اخوي
وبالتوفيق للابيض











التوقيع

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: للأعلي ::.   .:: تصميم عرب فور ديزين لخدمات الويب المتكاملة ::. .:: للأعلي ::.